هذه الصفحة تحتوي على معلومات موجزة عن  أخبار ،مبادرات وأنشطة برنامج حاور . لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بنا .

 

When: Tuesday, 24 January 2017 to Friday, 27January 2017
Where: Beirut Lebanon
Contact: Hegazi Idris عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

The humanitarian situation in Yemen has been massively deteriorating since the current armed conflict escalated in March 2015. Today 21.2 million people (or 82% of the population) are in need of humanitarian assistance, including nearly 10 million children who are experiencing unprecedented levels of suffering. Children living in Yemen have diverse social and emotional situations; their educational needs are immense, and their problems require immediate, innovative and specific solutions.

الرياض – 27و28 تموز/يوليو 2016

ينظمه مكتب اليونسكو في بيروت بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني


سياق الملتقى

يعرّف ﺗﻘﺮﻳﺮ اﻟﻴﻮﻧﺴﻜﻮ اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ: اﻹﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻲ اﻟﺘﻨﻮع اﻟﺜﻘﺎﻓﻲ واﻟﺤﻮار ﺑﻴﻦ اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت، الحوار بين الثقافات على أنه "القدرات المتعددة الضرورية للتفاعل بشكل مناسب مع الآخرين المختلفين عنا. تتصف هذه القدرات بالضرورة بطبيعة تواصلية". يشدد التقرير على أنه وبغية تعزيز الحوار بين الثقافات وبالتالي الحد من التنافر بين الثقافات، تبرز الحاجة إلى بناء قدرة المواطنين التواصلية، ويشمل ذلك الجهات الفاعلة في وسائل الإعلام. بوسع وسائل الاعلام أن تكون أداةً قادرةً تمكّن الحوار بين الثقافات والتسامح والتفاهم الثقافي. كما تمتلك الإمكانية والقدرة على تعزيز الفهم المتبادل عبر التواصل المترفّع عن الانقسامات. يبرز دور وسائل الإعلام الأساسي في تقديم الأحداث ما يؤثّر بالتالي على تشكيل منظور الناس لهذه الأحداث. بوسع وسائل الاعلام استحداث التوترات في طريقة التغطية الإعلامية، عبر نشر الصور النمطية السلبية أو المعلومات غير الصحيحة، أو بوسعها تخفيف حدة التوتر عبر تفسير الأحداث الاجتماعية والسياسية بعناية، التي قد تؤدي إلى مفاهيم خاطئة بين المجتمعات.

كون اليونسكو هي منظمة الأمم المتحدة الوحيدة ذات التفويض للدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة، وضعت المنظمة الحوار بين الثقافات في وسائل الاعلام في صلب مهمتها. تعتبر اليونسكو أن الخطاب الصريح وحتى الخطاب القاسي هو حق إلا إن كان هذا الخطاب يهدف إلى الحض على التمييز أو العداء أو العنف. على أي محاولة لتقييد الحق في حرية التعبير أن يتم تقييمها مقابل هذا المعيار. يشكّل تعزيز مبادئ وسائل الإعلام الحرة والمهنية وممارستها الطريقة الأكثر استدامةً لتشجيع ثقافة إعلامية تعمل نحو بناء السلام. و بما ان التواصل بين الاختلافات الثقافية يشكل تحدياً محورياً في أيامنا هذه، لذا على وسائل الإعلام أن تؤدي دور "الوسيط" في التشجيع على رفع الوعي العالمي.

بناءً على خبرة برامج اليونسكو في هذا المجال والدعوة العالمية المتزايدة لتقوية الثقافة الإعلامية نفسها في تعزيز الحوار بين الثقافات، تضطلع اليونسكو بالقيادة التقنية للمبادرات الشاملة المتصلة بالإعلام والحوار بين الثقافات. في موازاة الجهود الدولية وفي إطار عمل برنامج "حاور"، يلتزم مكتب اليونسكو في بيروت في دفع هذه العملية قدماً على المستوى الاقليمي. بعد تنظيم عدة مشاورات تقنية إقليمية حول الأسس المفاهيمية لهذا المجال، ينظّم مكتب اليونسكو في بيروت سلسلةً من المبادرات ذات الصلة، بهدف تقوية دور وسائل الإعلام في تعزيز الحوار بين الثقافات في الدول العربية. لهذه الغاية، ينظّم مكتب اليونسكو في بيروت الملتقى الاقليمي الثاني حول الحوار بين الثقافات والإعلام في الدول العربية.


أهداف الملتقى
يهدف الملتقى الإقليمي حول الحوار بين الثقافات والإعلام في الدول العربية إلى تحقيق الأهداف التالية الواردة أدناه:

- إطلاق حوار ونقاش حول موضوع المبادئ التوجيهية للإعلام حول الحوار بين الثقافات.
- مناقشة الإمكانيات المهمة للإعلام كمنصة للحوار ووسيلة للتفاهم.
- تعزيزبنية اقليمية لدعم الإعلام لتعزيز ثقافة الحوار في الدول العربية.
- مشاركة الخبرات/المبادرات الناجحة والموجودة التي ساهمت في تعزيز ثقافة الحوار من خلال وسائل الإعلام، وبشكل خاص في الاوساط الشبابية.
- اقتراح مبادرات وتوصيات لليونسكو لتعزيز المبادئ التوجيهية المقترحة وتعميمها.


مواضيع الملتقى
خلال هذا الملتقى ، سيتحاور المشاركون مع بعضهم البعض للتواصل والتشبيك؛ لتعميم الأفكار والأبحاث الجديدة؛ للحرص على تطابق الأهداف المستقبلية؛ وللتبحّر في المواضيع التالية:

 

- المبادئ التوجيهية للإعلام حول تعزيز الحوار بين الثقافات.
- الحوار بين الثقافات في غرفة الأخبار.
- الحوار بين الثقافات في إعداد التقارير.
- الحوار بين الثقافات في البرامج.
- دور وسائل الإعلام في تعزيز الحوار بين الأديان والتفاهم المتبادل.

 

Intercultural riyadh 27 28june2016 ar

نظّم الاجتماع مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان، بغرض دفع مسألة الاعتراف بالتعليم غير النظامي - في إطار النظام التعليمي الرسمي – قُدُما. يكتسب التعليم غير النظامي أهميته من موقعه في منظومة التعلم، في حد ذاته، ومن الإمكانات التي يحملها في مواجهة تفاقم أزمة اللجوء والنزوح في المنطقة العربية وما يترتب عليها من حرمان ملايين الأطفال والشباب من فرص التعلم واكتساب الكفايات الأساسية للبقاء والتكيف والحياة.

جزء من مشاريع الحوار بين الثقافات ، اليونسكو بيروت تنفذ بالتعاون مع مكتب الشرق الأوسط للوكالة الجامعية للفرنكوفونية (AUF ) ، ورش عمل للتوعية بشأن الوساطة المتقدمة و التي تقدمها جامعة القديس يوسف مركز المهنية للوساطة.

لمواجهة الأزمة السورية و وصول الكثيف لللاجئين إلى لبنان ،ينظم برنامج حاور, بالتعاون مع مؤسسة كياني,مجموعة من التدريب و الخدمات الفنية للعاملين في التعليم والطلاب و الأسر المتضررة في المنطقة .